أعلن وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير عن خطط لإصلاح اجراءات مكافحة الارهاب ومن بينها تحسين التعاون بين أجهزة الاستخبارات الألمانية ونظيراتها في دول أخرى وتشديد القيود على استخدام ارقام الهواتف النقالة المسبقة الدفع.

 أعلن وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير عن خطط لإصلاح اجراءات مكافحة الارهاب ومن بينها تحسين التعاون بين أجهزة الاستخبارات الألمانية ونظيراتها في دول أخرى وتشديد القيود على استخدام ارقام الهواتف النقالة المسبقة الدفع، بحسب ما أفادت “وكالة الصحافة الفرنسية”.
وقال ميزيير في حديث له الاربعاء إن “ألمانيا يجب ان تغلق الثغرات الامنية لتحسين حماية مواطنيها”، واضاف انه “اذا حدث تواصل بين الارهابيين على المستوى الدولي فإن اجهزة الاستخبارات يجب ان تحسن اتصالاتها دوليا”.
ورأى ميزيير ان “المعرفة قوة ونريد الرد بقوة على الجماعات الارهابية من خلال استجابات من بينها تبادل المعلومات مع الاخرين”، وأوضح انه “من خلال ذلك فإن أجهزة القانون والاستخبارات ستتمكن بالعمل مع شركائنا الاوروبيين وشركائنا في حلف شمال الاطلسي ان تكون لدينا قاعدة بيانات متبادلة مشتركة”.
ولفت ميزيير الى انه “حتى الان فإن المتاجر التي تبيع أرقام الهواتف يتعين عليها طلب هوية المشتري ولكن ذلك لا يحدث”، وتابع “سنغلق هذه الثغرة الامنية من خلال اجبار الباعة على الحصول على بيانات شخصية للاشخاص الذين يشترون ارقام الهاتف مسبقة الدفع”.