اعتبر البرلماني الايراني والعضو في لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي الايراني حشمت فلاحت بيشه أن قرارت الكونغرس الامريكي الأخيرة تعتبر انتهاكا صريحا للاتفاق النووي وهي بمثابة اعلان حرب دبلوماسية مع حكومة الرئيس حسن روحاني.

وفي مقابلة مع برس شيعة قال فلاحت بيشه أن هناك ثلاثة أنواع من العقوبات على الجمهورية الاسلامية الايرانية وكان من المفترض ان يتم رفعها بشكل كامل بعد التوصل الى الاتفاق النووي وهذه العقوبات هي عبارة عن العقوبات التي فرضت على أساس قرارت مجلس الأمن السبعة، والعقوبات التي فرضت على ايران على اساس قرارات الاتحاد الأوروبي وأخيرا العقوبات المفروضة من قبل الادارة الأمريكية ومجلس الشيوخ الأمريكي.

وأكد البرلماني الايراني فلاحت بيشه أنه وبعد وصول دونالد ترامب الى سدة الحكم في الولايات المتحدة الأمريكية زاد مستوى الضغط على ايران وذلك بتأثير من ثلاث لوبيات هي اللوبي الصهيوني واللوبي العربي ولوبي المحافظين الأمريكيين الذين يرون مصالحهم في افتعال الحروب والصراعات.

وأشار الى الزيارة الأخيرة لترامب الى المنطقة مؤكدا أن الرئيس الأمريكي جاء الى الشرق الأوسط باعتباره تاجرا سياسيا وبتوقيعه على صفقة سلاح بقيمة 380 مليار دلار مع السعودية فأنه أعلن رسميا أنه طالب للحرب ومنتهك للمواثيق./انتهى/