رداً على تصريحات ترامب الأخيرة بخصوص الاتفاق النووي بين إيران ودول 5+1 ، قال المتحدث بإسم وكالة الطاقة الذرية في إيران، أن الإدارة الامريكية وبعض الأنظمة العربية ليست راضية عن هذا الإتفاق.

وعلى هامش مراسيم اليوم الوطني لروسيا في طهران، قال المتحدث بإسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية “بهروز كمالوندي” في حديث مع وكالة برس شيعة، أن هناك دول على رأسها أمريكا وبعض الدول العربية ليست راضية عن “خطة العمل المشترك الشاملة” المبرمة بين إيران ودول 5+1 معتبراً هذه الدول والأنظمة التي لها مصالح مشتركة في معاداة ايران، تسعى لزعزعة العلاقات بين إيران والدول الكبرى في العالم، مشيرا الى تصريحات ترامب الأخيرة بخصوص الاتفاق النووي حيث إعتبر أن هذا الإتفاق يزيد من جرأة ايران.

وأضاف كمالوندي أن الاتفاق النووي بين إيران ودول 5+1 يأخذ مصالح جميع الدول بعين الإعتبار ولكن هناك بعض الجهات والدول ترى هذا الإتفاق تهديداً لمصالحها لذلك تتخذ موقفا سلبيا منه.

وفي سياق الإتفاق بين إيران والصين حول إعادة تصميم مفاعل أراك النووي، قال المتحدث بإسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، أنه تم الإتفاق بين الدولتين، إيران والصين، حسب السعر المقترح من قبل إيران.

وأضاف أن العمل المطلوب من الصينيين هو الإشراف على تصاميمنا وبما أن هذه العملية تحتاج الى خبراء وأخصائيين محنكين، لذلك قد اقترح الصينيون اسعار اعلى في البداية.

وأشار كمالوندي الى تواجد لجان من الصين وروسيا وآلمانيا في طهران قائلا: أن الإتفاق مع الصين في خصوص اعادة تصميم مفاعل اراك النووي قد يكون بادرة لتعاون مستقبلي اوسع في المجال النووي، معربا عن أمله بأن ايران تستطيع ان تقطع خطوات هامة في مجال الطاقة الذرية في المستقبل./انتهى/