قال آية الله الصافي الكلبايكاني: يجب على الجميع التعاون والتوافق على الوقوف ضد تنظيم داعش واعداء الإسلام الذين سببوا الفتنة بين المسلمين وتشويه سمعتهم.

 انّ آية الله الصافي الكلبايكاني خلال اجتماع مع علماء السنة من الهند والأندونيسيا الذي عقد في بيت هذا المرجع الديني بمدينة قم المقدسة، قال: نحن سنة وشيعة نريد مجد وعظمة الإسلام، ولابد من البحث عنه، وطلبنا هو الرجوع إلى القرآن الكريم والإعتصام بحبل الله تعالى، وينبغي على المسلمين ان يكونوا تحت راية التوحيد والإسلام.
وأضاف سماحته: يجب على الجميع التعاون والتوافق على الوقوف بوجه تنظيم داعش واعداء الإسلام الذين سببوا الفتنة بين المسلمين وتشويه سمعتهم؛ لأن اعداء الدين وداعش باسم الدين الذي هو دين دعم ورعاية الفقراء سببوا ايذاء و إِتْعَاب الناس في العالم.
وأشار آية الله الصافي إلى آية «واِعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللّه جَمِیعاً وَلاَ تَفَرَّقُوا»، قائلاً: هذه الآية تبين رسالة النبي (ص) والقرآن الكريم، وتدعو إلى الوقوف بوجه مَن يريد تفرقة المسلمين وخلق الفتنة بينهم، وتدعو ايضاً إلى الإعتصام بحبل الله والتوكل عليه والإلتفات إلى المضامين القرآنية.