وجه قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني رسالة الى اسماعيل هنيةقال فيها إن الاستكبار العالمي وأداته الصهيونية يسعيان إلى حرف بوصلة الأمة عن فلسطين وخطف القدس في لحظة عصيبة غاب عنها الصديق الذي ضعفت إرادته، معرباً عن تطلعه لتعزيز التكامل مع رفاق حماس حلفاء المحور المقاوم لإعادة الألق للقضية الفلسطينية.

وأفادت برس شيعة ان قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني قال في رسالة تهنئة لإسماعيل هنية بمناسبة انتخابه رئيساً للمكتب السياسي لحركة حماس”نتطلع إلى جهودكم لتجذير المقاومة امتداداً للخط الجهادي لحركة حماس”.

وأعرب سليماني في رسالته عن “التطلع لتعزيز التكامل مع رفاق حماس  حلفاء المحور المقاوم لإعادة الألق للقضية الفلسطينية”، مضيفاً “نرجو أن يجري على أيديكم كل خير لمصلحة الشعب الفلسطيني المجاهد”.

وموه سليماني بأن “الاستكبار العالمي وأداته الصهيونية يسعيان إلى حرف جهاد الأمة عن بوصلته الإسلامية وخطف القدس في لحظة عصيبة غاب عنها الصديق الذي ضعفت إرادته” مؤكداً على ضرورة أن يتفرغ الكل لخدمة فلسطين و”ألا نسمح بأن تغدو قضيتها ضحية لمصالح الآخرين وتجاذباتهم”.

سليماني لفت إلى أن “الشؤون العظيمة في الظروف الصعبة لا يقوم وينهض بها الا الرجال الرجال” معرباً عن تطلعه لـ”إدارة حكيمة تَعد – كما عهدناكم- بمستقبل أفضل تعالج فيه بحنكة الأزمات الداخلية”./انتهى/