دعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر الشعب العراقي للتظاهر أمام القنصلية البحرينية في النجف الاشرف والسفارة البحرينية في بغداد استنكاراً للاعتداء الظالم على الشعب البحريني وعلى رموزه وقياداته الدينية.

وقال السيد مقتدى الصدر في بيان له صدر اليوم الثلاثاء “صار لزاماً علينا نحن العراقيون دعمهم لنبين للعالم مدى الترابط الوثيق بين الشعوب المظلومة في كل بقاع العالم مهما بعدت جغرافياً” داعيا الجميع بلا فرق بين الانتماءات الحزبية والدينية للقيام بتظاهرات واعتصامات لردع الحكومة البحرينية عن قمع شعبها المظلوم.

فيما اعتبر سماحته  إن ما يحدث من ظلم للشعوب بات برعاية كبيرة الشر أمريكا وبدعمها المباشر من خلال تصريحات “ترامب” في المؤتمر الاخير في المملكة العربية السعودية ، محذرا من عدم صحوة الشعوب وعدم اتخاذ المنظمات الانسانية موقفا حازماً فان ذلك سيجر المنطقة الى ما لا يحمد عقباه.

وقد دعا السيد مقتدى الصدر  طلبة العلم ورجال الدين الى ” التظاهر أمام القنصلية البحرينية في النجف الاشرف وليجتمعوا من كل المحافظات العراقية وأن لا يقصروا بذلك على أن تستمر التظاهرة أو الاعتصام امام القنصلية ولمدة يومين” ، كما دعا  الشعب العراقي المجاهد الى ” التظاهر أمام السفارة البحرينية في بغداد وليوم واحد على أن تكون تظاهرة سلمية حاشدة.

ومن أجل الشعب البحريني عموماً ودعم نساء البحرين خصوصا اللاتي يعانين من الظلم والتعسف والاعتقال دعا سماحته الى تجمع نسوي حاشد أمام السفارة البحرينية وليوم واحد في اليوم الذي يلي التظاهرة للشعب العراقي.