أكد المتحدث باسم الحكومة الايرانية محمد باقر نوبخت أن البرنامج الصاروخي لايران جزء لا يتجزأ من سياسات ايران، موضحا أن السياسات الدفاعية لايران هي سياسات ردعية وليست هجومية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن محمد باقر نوبخت الناطق الرسمي باسم حكومة الرئيس حسن روحاني عقد مؤتمرا صحفيا اليوم الثلاثاء أكد خلاله على مضي ايران في تعزيز قدراتها الدفاعية، منوها الى أنه كلما امتلكت ايران قوة دفاعية أقوى كلما ازداد أمنها الداخلي وترسخ الأمن والاستقرار في المنطقة بشكل عام.

وأضاف نوبخت أن الحكومة الايرانية قد خصصت ميزانية لتعزيز البنية الدفاعية للبلاد خلال العام الحالي، مشيرا الى مساعي بعض الأطراف الى تصوير القوة الدفاعية لايران باعتبارها تهديدا يهدد أمن الدول المجاورة .

وأكد المسؤول في الحكومة الايرانية أن زيادة الترويج والدعاية لن تثني ايران عن برنامجها الصاروخي وتعزيز قدراتها الدفاعية، مشددا على ضرورة اجراء مفاوضات مع دول الجوار الايراني ليتم شرح حقيقة هذه الدعاية والمزاعم حول البرنامج الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وفي ما يتعلق بالتصريحات التي ادلى بها مسؤولن في الحكومة السعودية قال نوبخت أن مواقف ايران لن تكون مواقف انفعالية موضحا ان ايران لا ترى زيارة ترامب حدثا سياسيا هاما،

وصرح محمد باقر نوبخت المتحدث باسم الحكومة الايرانية أن امريكا أرادت التواجد في منطقة الشرق الأوسط وأن تفتعل الأزمات وتخوف دول المنطقة لتجد أسواقا لاسلحتها.

واستبعد نوبخت قيام السعودية بشن هجوم عسكري على ايران، مؤكدا أن السعودية ليست في موضع يؤهلها لشن مثل هذا الهجوم./انتهى/