صرح الرئيس الإيراني المنتخب حسن روحاني أن ايران ستعيد الأمن والاستقرار إلى المنطقة خلال السنوات الأربع القادمة، مشيرا الى القمة التي تستضيفها الرياض بحضور الرئيس الأمريكي وقال أنه يتمنى أن يأتي يوم تفهم فيه السعودية معنى الاقتراع والانتخابات.

وأفادت برس شيعة أن هذا المؤتمر هو الأول للرئيس حسن روحاني في دورته الثانية للرئاسة بعد فوزه بالانتخابات التي شهدتها ايران يوم الجمعة الماضية، حيث حصد 57 بالمئة من الأصوات.

وفي مستهل كلمته أشاد الرئيس حسن روحاني بالحضور الجماهيري لأبناء الشعب الايراني وقال أن تعدد الأصوات في الانتخابات يثبت وجود جميع التيارات والأفكار في إيران، مضيفا “انتخاباتنا حملت رسالة واحدة مفادها أن الشعب يمثل الديمقراطية والثورة” .

وأضاف روحاني أن الشعب الإيراني أراد أن يقول لدول المنطقة إنه وحكومته إلى جانبها وستتم إزالة الإرهاب.

قمة الرياض مجرد استعراض وليس له قيمة سياسية ولا عملية

وفي رده على سوال مراسل قناة المنار حول قمة الرياض التي شارك بها الرئيس الأمريكي وماهية التبعات التي قد تخلف هذه القمة قال روحاني أن هذه القمة هي قمة استعراضية فحسب ولن تكون لها قيمة سياسية أو عملية على ارض الواقع، موضحا أن المللكة العربية السعودية قد قامت بمثل هذه الاستعراضات في السابق.

وأكد الرئيس حسن روحاني أن إيران، سوريا، العراق، حزب الله وروسيا، هي التي حاربت الإرهاب، أما السعودية فقد مدت الإرهابيين بالمال ولايمكن أن تتحدث عن محاربة الإرهاب.

وأشار روحاني الى الارهاب وعواقبه منوها الى أن الأمم والشعوب هي من تواجه الارهاب وتتصدى له وأن الشعب السوري والعراقي واللبناني يعتبر مثالا على هذه المواجهة التصدي.

وأكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية أن ايران قد قدمت العون والمساعدة لهذه الشعوب من خلال دبلوماسيها ومستشاريها العسكريين.

حزب الله هو تيار معتمد من قبل اللبنانيين

وحول استمرار دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية لحزب الله قال روحاني، حزب الله هو تيار معتمد من قبل اللبنانيين وشعوب المنطقة وفي البرلمان اللبناني ويحترمه المسيحيون في لبنان، اذن عبر الاتهامات (لحزب الله) لايمكن محاربة الارهاب.

وفي معرض رده على سؤال وكالة وكالة برس شيعة حول وعوده الانتخابية قال روحاني، سأكرث جهودي وانفذ مواعيدي وتركزت جهودي على مواعيدي، في الصادرات غير النفطية، موضحا أنه، سيكون لنا برامج ونعمل على تطبيقها، ستصل الصادرات النفطية الى ضعفين، نحن كل عام سنوفر 950 فرصة.

الشعب الايراني قوي بوحدته وانسجامه وتمسكه بدينه وقيمه

رئيس الجمهورية اعتبر أن الشعب الايراني قوي بوحدته وانسجامه  وتمسّكه بدينه وثورته وقواه العسكرية المتمثلة بالجيش وحرس الثورة الاسلامية  تحت رعاية وتوجيهات قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي.

روحاني اعتبر أنّ إيران منفتحة على جميع الدول العالم وترغب بالتعامل معها على أساس الاحترام المتقابل والمصالح المشتركة.

واعتبر روحاني أن الشعب الايراني قد رسم أفضل مشهد ديموقراطي عبر إدلاء أكثر من 42 مليون مواطن إيراني بأصواتهم في صناديق الاقتراع.

أمريكا ستنهزم لو أرادت اختيار الطريق المعادي لايران

وحول استمرار الولايات المتحدة بمواقفها المعادية لإيران قال الرئيس الإيراني في هذا المؤتمر أن امريكا ستنهزم بلاشك عند اختيارها طريق اخر، نأمل ان نتوصل الى هدوء من اجل التعامل، الامريكيون دائما يخطؤون في المنطقة حيث اخطؤوا في افغانستان وسوريا والعراق، وأمل ان تفكر الحكومة الامريكية بمصالح الشعب الامريكي وليس بمصالح الاخرين.

 وفي اجابته على سؤال وكالة “اريا” حول الركود الاقتصادي في البلاد، قال روحاني، الركود لم يكن استعماله بشكل دقيق سابقا، نحن لاول مرة وصلنا الى تلك الاحصائية التي كنا نعول عليها قبل 12 عاما، المسكن يوجد فيه ركود فقط، لدينا برامج للتنمية والدعم الاقتصادي، نحن نحتاج للاستثمار والادراة والعلاقات الدولية لنمو الاقتصاد، كما تمكنت الحكومة من تحكيم الركود خلال العامين الماضيين بالتأكيد ستكون ناجحة مستقبلا في برامجها، والفائض الذي حصلنا عليه في الاتفاق النووي سنستخدمه في قطاع التنمية./يتبع/