أكد أمير حسين عبداللهيان مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني أن الحكم الصادر بحق الشيخ عيسى قاسم ستكون له تبعات غير حميدة في البحرين ومن شأنه تأزيم الوضع وتعقيده.

وأفادت برس شيعة أن امیرعبداللهیان أوضح ان الشیخ عیسی قاسم لا یتعلق بالبحرینیین فقط لذلك فان الاحكام القضائیة الصادرة بحق هذا العالم الدینی الجلیل لیست لاتسهم فی تسویة مشاكل البحرین الداخلیة وانما ستجعل الظروف اكثر تعقیدا.
واكد المسؤول الايراني ان اعتماد الحوار السیاسی المنصف هو السبیل الوحید لخروج البحرین من الازمة و علی الحكومة البحرینیة ان تعتمد علی شعبها فی حل ازمتها الداخلیة بدلا من الاعتماد علی الاجانب.
یذكر انه بالتزامن مع زیارة الرئیس الامریكی دونالد ترامب للسعودیة قضت محكمة فی البحرین، الیوم الأحد، بالحبس لمدة سنة بحق الشیخ عیسی أحمد قاسم و مصادرة المبلغ المودع فی حسابه و البالغ 3 ملایین و367 ألف و301 دینار بحرینی، ومصادرة العقارین المسجلین باسمه./انتهى/