اعتبر الرئيس الايراني المنتخب حسن روحاني أن الفائز الحقيقي في الانتخابات التي جرت يوم أمس الجمعة هو نظام الجمهورية الاسلامية، مضيفا اشعر بثقل في المسؤولية التي على عاتقي.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن الرئيس الإيراني أطل على شاشة التلفزيون الرسمية عقب الاعلان عن فوزه بالاستحقاق الرئاسي للمرة الثانية وخاطب الشعب الايراني وهنأهم بهذا الفوز الذي اعتبره فوزا للجمهورية الاسلامية.

وأضاف الرئيس حسن روحاني بالقول ” بثقتكم التي اعطيتموها لي أشعر بثقل في المسؤوليات التي تقع على عاتقي” ، مضيفا: ان هذه المشاركة في الانتخابات، أخرجت البلاد من حالة التوقف والشكوك، ووضعتها على درب استمرار التنمية والرقي.

وبلغت نسبة مشاركة الناخبين في الانتخابات الرئاسية الإيرانية تقريباً 73 بالمائة اذ شارك 41  مليون و220 ألف و 331 شخص بالاقتراع، مايقارب 56 مليون ونصف المليون ناخب (  56410234 ) يحق لهم التصويت.

وتنافس في هذه الانتخابات اربعة مرشحين وهم الرئيس الحالي حسن روحاني، وسيد ابراهيم رئيسي (متولي الروضة الرضوية المقدسة وعضو مجلس خبراء القيادة)، ومصطفى مير سليم (وزير الثقافة والاسلامي في حكومة الرئيس رفسنجاني وعضو المجلس المركزي لحزب المؤتلفة الاسلامي، ومصطفى هاشمي طبا الرئيس الاسبق للجنة الاولمبية الوطنية ووزير الصناعة الاسبق).

وانسحب من السباق الرئاسي كل من عمدة طهران محمد باقر قاليباف لصالح رئيسي ، والنائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري لصالح روحاني.

وينتخب الرئيس في الجمهورية الاسلامية الايرانية الايرانية لولايتين متتاليتين كحد أقصى، مدة الواحدة 4 أعوام.