هنأ المرشح الرئاسي مصطفى مير سليم الرئيس المنتخب للدورة الثانية عشرة لرئاسة ايران داعياً إياه للتعويض عن الفرص المضيعة ومعالجة الفقر ومكافحة الفساد.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية  نقلاً عن العلاقات العامة في حزب المؤتلفة الاسلامي أن مرشح الحزب للدورة الثانية عشرة لانتخابات رئاسة الجمهورية الاسلامية الايرانية، مصطفى مير سليم، اعرب في بيان عن تقديره للملحمة التي سطرها الشعب الايراني بالمشاركة في الانتخابات أمس الجمعة، متمنياً للرئيس المنتخب التوفيق، ومباركاً له ثقة أغلبية الشعب به.

وخص مير سليم بالشكر من وضع ثقته به من الناخبين، متمنياً أن تكون الأعوام الأربعة القادمة مرحلة جديدة في تطور ايران وإعلاء شأنها بين الدول، مشدداً على ضرورة مكافحة الفساد والفقر. /انتهى/.