أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض حكما بالإعدام لـ ١٤شخصا من القطيف شرقي المملكة السعودية، في قضية واحدة بتهمة مشاركتهم في مظاهرات ٢٠١١م، التي نادت بإصلاحات في المملكة.

وحسب موقع قناة خـط هـجر بالقطيف، عرضت اليوم على المحكمة المجموعة المعروفة بـ “خلية الـ ٢٤”، وطالب المدعي العام بإعدام ١٨شخصا منهم، إلا أن المحكمة أصدرت أحكام إعدام طالت 14 شخصاً، كما تم الحكم على 9 منهم بالسجن لمدة تتراوح من ٣-١٥سنة ، وتم تبرئة شخص واحد فقط .

وبهذه الاحكام يرتفع عدد المحكومين بالإعدام في القطيف إلى ٢٨ شخصا، جرى تنفيذ 4 منها في مستهل العام الجاري وطالت الشهيد الشيخ نمر باقر النمر و3 فتية آخرين.

وقد صادق القضاء السعودي على تنفيذ ٥ حالات إعدام، وقد ينفذ الحكم فيهم بأي وقت.

وتطال أحكام الإعدام في المملكة السعودية الفتية القُصّر ممن شاكروا في تظاهرات 2011، منهم الشهيد علي الربح وآخرون كالفتى علي النمر وداوود المرهون المُصادق على أحكام إعدامهما. واحكام الإعدام هي إحدى الوسائل التي تستخدمها المملكة للانتقام من المطالبين بالإصلاحات، ولقمع الآخرين وترهيبهم.

اسماء المحكوم عليهم بالإعدام هي كالتالي:

1- حسن عبدالوهاب الجزير: 20 عاما، من سكان مدينة القطيف.
2- عبدالله هاني آل طريف: 24 عاما، من سكان بلدة العوامية.
3- محمد منصور آل ناصر: 23 عاما، من سكان مدينة القطيف.
4- مصطفى أحمد درويش: 22 عاما، من سكان مدينة القطيف.
5- فاضل حسن لباد: 25 عاما، من، سكان بلدة العوامية.
6- سعيد محمد السكافي: 21 عاما، من سكان بلدة العوامية.
7- سلمان أمين آل قريش: 21 عاما، من سكان مدينة صفوى.
8- مجتبى نادر سويكت: 21 عاما، من سكان بلدة العوامية.
9- منير عبدالله آل آدم: 23 عاما، من سكان بلدة العوامية.
10- عبد الله سلمان آل سريح: 21 عاما، من سكان بلدة العوامية.
11- أحمد فيصل آل درويش: 24 عاما، من سكان مدينة القطيف.
12- محمد خليل الشقاق: 24 عاما، من سكان مدينة القطيف.
13- عبدالعزيز حسن آل سهوي: 22 عاما، من سكان العوامية.
14- أحمد حسن آل ربيع: 31 عاما، من سكان العوامية.