أصدرت وزارة الخارجية السورية بياناً تفند فيه إدعاءات الإداراة الامريكية حول ما سمته “محرقة في سجن صيدنايا” واصفةً إياها بالرواية الهوليودية.

وأفادت وكالة برس شيعة نقلاً عن وكالة سانا أن وزارة الخارجية السورية فندت في بيان رسمي لها  ادعاءات الإدارة الأميركية حول ما سمته “محرقة في سجن صيدنايا” واصفةً إياه بالرواية الهوليودية، مؤكدةً أنها  منفصلة عن الواقع ولاتمت للحقيقة بصلة.
وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن اتهامات الإدارة الأميركية للحكومة السورية بما سمته محرقة في سجن صيدنايا إضافة إلى الأسطوانة القديمة حول استخدام البراميل المتفجرة والسلاح الكيميائي عارية من الصحة جملة وتفصيلاً.

وأضاف البيان أن وزارة الخارجية لا تستغرب مثل هذه التصريحات التي اعتادت  امريكا على اطلاقها قبيل أي جولة سياسية سواء في جنيف أو استانا حيث باتت مكشوفة الأهداف والنوايا بشكلها ومضمونها وتوقيتها. /انتهى/.