أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني أن المشاركة الواسعة لأبناء الشعب الإيراني في الانتخابات المرتقبة ستخلق درعا أمنيا للبلاد.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني علي لاريجاني اوضح ان البعض يسعى لخلق وافتعال الأزمات و المشاكل لايران، ولذا تعتبر المشاركة الجماهيرية لأبناء الشعب الايراني في الانتخابات مؤشر بالغ الاهمية. 

وأشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى ان المشاركة الجادة من قبل الشعب تبعد الكثير من التهديدات، منوها الى ان محصلة الزيارات والمباحثات التي تشهدها الساحة الدولية مؤشر على الحاجة الى الدعم الجاد من قبل الشعب ليشعر العدو بوجود درع دفاعي في ايران وهذا الدرع الدفاعي هو مشاركة الشعب في الانتخابات.

ولفت لاريجاني الى ان مشاركة الشعب في الانتخابات تمهد المجال أمام الاستثمار والازدهار في الانتاج وتوفير فرص العمل في ايران، قائلا، على الشعب ان يعلم ان صوتا واحدا يمكنه ان يزيد من الشموخ الوطني وهذه القضية ستشكل درعا أمنيا للبلاد./انتهى/