أدان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي الجوم الارهابي على موكب مسؤولين باكستانيين في ولاية بلوشستان ما أدى الى مقتل واصابة عشرات الاشخاص.

وأوضح قاسمي إن الانتشار المتزايد للاعمال الارهابية وعدم الاستقرار في المنطقة ينم عن مخطط ومؤامرة لمتواطئين يرون مصالحهم في زعزعة الاستقرار في الدول الاسلامية.

واكد قاسمي على إن مكافحة هذه الظاهرة المشؤمة لن تنجح بمجرد الشعار والكلام فقطـ بل إن  اجتثاث جذورها بحاجة الى ارادة وعزم جاد وخطوات فاعلة في اطار تعاون ومساعي الذين يرغبون بشكل جاد بمكافحة هذه الجرائم البشرية.

وصرح المتحدث باسم الخارجية أن الجمهورية الاسلامية الايرانية حذرت مراراً وتكراراً من تردي الاوضاع الصعبة والخطيرة في بعض الدول المجاورة، معلنةً استعدادها للتعاون المشترك مؤكدةً أن القضاء على الأعمال المعادية للانسانية لا يتم ضمن معايير مزدوجة إلى جانب تحالفات سياسية مع يروج للعنف والارهاب. 

يذكر ان 17 شخصا قتلوا على الأقل وأصيب العشرات بجروح الجمعة في اعتداء انتحاري استهدف موكب نائب رئيس مجلس الشيوخ في محافظة بلوشستان المضطربة جنوب غرب باكستان وتبناه تنظيم “الدولة الإسلامية”./انتهى/