اعرب العضو في الهيئة الرئاسية لجبهة “جمنا” عن شكر وامتنان هذه الجبهة للمرشح المستقل للإنتخابات الرئاسية في ايران “مصطفى مير سليم” ، مؤكدا على أن هناك تنسيق بين المرشحين لجبهة “جمنا” ولجانهما

وافادت وكالة برس شيعة نقلا عن قسم العلاقات العامة في جبهة “جمنا”، خلال الجلسة الثالثة عشر للجبهة والتي عقدت يوم الاحد الماضي ، صرح العضو في الهيئة الرئاسية لهذه الجبهة”لطف الله فروزنده” ، أن اللجنة الرئاسية ضمن البحث والتقييم في اجواء الانتخابات الإيرانية ، ارتأت أن الحضور اللامع للمرشحين المنتمين لهذا التيار من جهة وتوجهات الشعب من جهة اخرى ، جعلت الأجواء الانتخابية لصالح مرشحين جبهة “جمنا” ، على حد تعبيره.

واعتبر أن حكومة روحاني لاتستطيع الرد على اسئلة المرشحين من التيار الاخر ، في خصوص اداء حكومته خلال السنوات الاربع الماضية.

النقطة المشتركة بين مرشحي “جمنا” هي سعيهم لتغيير الأوضاع الحالية 

واضاف انه رغم وجود خلافات حول الحلول واسلوب مواجهة المشاكل الراهنة بين المرشحي “جمنا” ، الا ان كلاهما يتفقان على عدم نجاح الحكومة الحالية في وضع حلول مناسبة للمشاكل الراهنة والادارة التنفيذية حيث يدعوان الشعب الى تغيير الوضع الحالي.

واعرب فروزنده عن امل مرشحي “جمنا” بالفوز في الانتخابات الرئاسية ، سيما أن الشعب يعاني من الأوضاع الراهنه ، مشددا على أن هناك تنسيقا بين مرشحي جبهة “جمنا” لافتا الى تعاون وتنسيق بين اللجان الدعائية للمرشحين في جميع انحاء البلاد ، معتبرا أن هذا التنسيق والوحدة بين لجان واعضاء جمنا ، يعد عاملا مبشرا للمبدئيين.

واضاف فروزنده ، رغم أن المرشح ميرسليم قدم نفسه بشكل مستقل لفي الانتخابات الرئاسية ، لكن جبهة “جمنا” تشكره على مواقفه التي وصفها بالايجابية والثورية.

وفي الختام قال فروزنده ان الاحصائيات تشير على تغلب جبهة “جمنا” على التيار المقابل ، على حد تعبيره./انتهى/