أكد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني “علي أكبر ولايتي” أن طهران تثمن علاقاتها مع أوروبا، وخاصة بالنسبة للبلدان التي تتبنى سياسة أكثر استقلالا .

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن علي أكبر ولايتي نوه خلال اجتماعه مع مساعد وزير خارجية النرويج “ويغر كريستين استرومن” إلى أن علاقات طهران التاريخية مع النرويج تعود إلى قبل 110 سنة والتي تظهر العلاقات التاريخية والقيمة بين إيران والنرويج في المجال الاقتصادي ، ذلك على الرغم من أن حجم هذه العلاقات يتطلب المزيد من الالتزام والاهتمام من أجل تحقيق التنمية . 

 وشدد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجلس تشخيص مصلحة النظام على أن النرويج دولة صناعية والتعاون معها محل تقدير بالنسبة لنا ، مشيرا إلى أن طهران تولي أهمية كبيرة ويمكن لعلاقاتها مع أوروبا، وخاصة بالنسبة للبلدان التي تتبنى سياسات أكثر استقلالية  .

وقال هذا المسؤول في سياق منفصل ان الطريق الوحيد لحل الأزمات في المنطقة، هو الحل السياسي البحت وقال إننا في هذا المجال قمنا بالتعاون مع البلدان النامية والبلدان المهتمة في السلام والأمن والاستقرار الإقليمي  ./انتهى/