توافد مرشحو انتخابات رئاسة الجمهورية الاسلامية الايرانية إلى مؤسسة الإذاعة والتلفزيون من أجل المشاركة في المناظرة الثانية التي ستبدأ عند الساعة الرابعة والنصف بالتوقيت المحلي الإيراني حيث تتناول مواضيع سياسية وثقافية .

وأفادت وكالة برس شيعة أن المرشحين لانتخابات الرئاسة توافدوا إلى مؤسسة الاذاعة والتلفزيون وذلك من أجل المشاركة في المناظرة الثانية التي تجمعهم بعد حوالي ساعة واحدة من الآن، والتي ستنقل مباشرة عبر القناة الاولى الايرانية.

وقد وصل المرشحون اسحاق جهانغيري، محمد باقر قاليباف، السيد ابراهيم رئيسي والسيد مصطفى هاشمي طبا ومصطفى ميرسليم الى مؤسسة الاذاعة والتلفزيون.

أكد المرشّح اسحاق جهانغيري  لدى دخوله إلى مؤسسة الاذاعة والتلفزيون على جديته في المناظرات حيث سيتطرق إلى مواضيع ذات حساسية كبيرة ومهمة للبلاد ومستقبلها.

هذا وقد ذكر رئيسي أن المصداقية هي الاساس المهم في أي خطاب، حيث يجب أن يلمس الشعب ذلك  .

وستبدأ المناظرة عند الساعة الرابعة والنصف بالتوقيت المحلي لطهران (بعد أقل من ساعة) وحيث ستتناول مواضيع سياسية وثقافية.

واعتبر  المرشح قاليباف أن مناظرات الانتخابات الرئاسية الحالية تختلف عن سابقاتها، مؤكدا على ضرورة الإنصاف في إعطاء المرشحين الوقت المتساوي لإبدء آرائهم .

أما مصطفى هاشمي طبا قال إنه لا يملك أي تكتيك خاص في المناظرة وقال: “ببساطة أجيب على السؤال الّذي يوجّه الي”، معتبرا أن المصداقية هي ما يتمناها الشعب خلال المناظرات”.

كما أشار المرشح ميرسليم إلى مواضيع المناظرة التي تختصر على القضايا السياسية والثقافية وقال:”تكتيكي يعتمد على موضوع المناظرة، آمل أن يساعد ذلك الشعب في عملية الانتخاب. كان يمكن أن تكون المناظرة السابقة أفضل”.

وقد دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني والذي كان آخر الواصلين دعا إلى توخّي الدقة في نقل الأقوال لكي تكون مناظرة حضارية .

ويتنافس في هذه الدورة من الانتخابات الرئاسية التي ستجري يوم 19 ايار/ مايو، كل من حسن روحاني الرئيس الايراني الحالي، وابراهيم رئيسي سادن الروضة الرضوية المقدسة، واسحاق جهانغيري النائب الاول الحالي لرئيس الجمهورية، ومحمد باقر قاليباف عمدة طهران الحالي، ومصطفى ميرسليم وزير الثقافة والارشاد الاسلامي الاسبق، ومصطفى هاشمي طبا الوزير الاسبق للصناعة والرئيس الاسبق للجنة الوطنية الاولمبية./انتهى/