استمرت اعمال البحث والانقاذ الجمعة لليوم الثالث على التوالي لاخراج العمال العالقين وانتشال الجثث من منجم الفحم الحجري بمحافظة كلستان شمال ايران .

وافاد مراسل وكالة برس شيعة المساعد الاقتصادي لمحافظة كلستان “محمود ربيعي” صرح اليوم الجمعة بان 6 فرق قدموا من مناجم في انحاء ايران تتكون كل منها من 10 اشخاص فنيين يواصلون ازالة الانقاض من منجم يورت في اطراف مدينة آزاد شهر الذي شهد انفجارا ظهر يوم الاربعاء الماضي، للبحث عن العمال العالقين على مسافة 1400 متر داخل نفق المنجم.
واضاف: ان هؤلاء الاشخاص يدخولن الى نفق المنجم ويعملون فترة ثلاثة سلاعات لازالة الانقاض لوصل الى اعماق المنجم.
واشار الى ان الحادث ادى بحياة 26 شخصا لحد الآن تم انتشال 21 جثة ويتوقع ان يصل عدد الضحايا الى 35 قتيلا ، اضافة الى اصابة 76 عاملا آخر.
وكان ممثل الولي الفقيه بمحافظة كلستان آية الله كاظم نور مفيدي ومحافظ كلستان حسن صادقلو قد اعلنا أمس الخميس ، الحداد العام على ضحايا انفجار منجم يورت للفحم الحجري والذي اسفر عن مقتل وفقدان العشرات من العمال.
وانهار المنجم الواقع الواقع على بعد 90 كم شرق كركان مركز محافظة كلستان شمال ايران ، بعد انفجار كمية محتبسة من غاز الميثان فيما كان العمال يحاولون تشغيل قاطرة.
واوضح وزير التعاون والعمل والشؤون الاجتماعية “علي ربيعي” ان مشكلة تقنية حصلت في البطاريات على مسافة 700 متر داخل نفق المنجم، وأدى تغييرها داخل النفق عوض نقلها الى الخارج الى حدوث الانفجار وانهيار المنجم./انتهى/