قامت مجموعة “باران رويا” الايرانية بتصميم عدد من الألعاب الالكترونية أبطالها من الملحمة الفارسية الشهيرة “الشاهنامه” وذلك تشجيعاً للجيل الجديد للتواصل والتعرف على التاريخ والأدب الفارسي.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية إن  شركة “باران رويا” -لصاحبها مسعود عسكريان- صممت عدداً من الألعاب الالكترونية أبطالها من ملحمة “الشاهنامة” المشهورة، مقدمة بذلك نوعاً جديداً من الألعاب محلية الصنع ومحلية الثقافة.

وأوضحت شركة “باران رويا” إن التصاميم والقصص التي تتناولها الألعاب مأخوذة من 50 شخصية من قصص الشاهنامه وتعتمد في لغتها على استخدام الأدبيات نفسها المتعارف عليها في أشعار الشاهنامه.

الجدير بالذكر إن الألعاب الالكترونية انتشرت بين الجيل الشاب في العالم بسرعة خيالية ودخلت إلى الأسواق الايرانية كبقية أسواق المنطقة إلا إن الشركات الايرانية بدأت بتقديم تصاميمها الخاصة المحلية التي لقيت اقبالاً ملحوظاً من الشباب الايراني على الرغم من ضعف جودتها مقارنة بنظيراتها الأجنبية.  /انتهى/