أكد المرجع الديني آية الله العظمى ناصر مكارم شيرازي إن المناظرات الانتخابية في ايران يجب أن تراعي الخطوط الحمراء فتبتعد عن السلوك العدواني والإهانة والكذب والاتهام.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية إن المرجع الديني آية الله العظمى ناصر مكارم شيرازي أوضح صباح اليوم في محاضرته في “مسجد أعظم قم” إن المرشحين لانتخابات رئاسة الجمهورية في ايران اختارهم الناس كنخبة المجتمع ولذلك يجب أن تراعي المناظرات الانتخابية الضوابط الاسلامية وتبتعد عن توجيه الإهانات والكذب والاتهامات والديماغوجية.

وأضاف المرجع الديني إن المناظرات في امريكا والغرب لا تراعي الخطوط الحمراء إلا إن الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتمد نظاماً اسلامياً وانتخاباتها اسلامية وعليه يجب أن يبتعد المتناظرون عن السلوك العدواني والإهانة والكذب وإلقاء التهم، موصياً الجميع بالالتزام بالثوابت الاسلامية في المناظرات.

وبين آية الله العظمى مكارم شيرازي إن توصياته للمرشحين تأتي من كون المرشحين شخصيات عامة للشباب يقتدي بها الكثيرون، مضيفاً يجب أن يكونوا قدوة صالحة ويراقبوا سلوكهم العام.

وقدر المرجع الديني استخدام المنطق والأدلة والبراهين في المناظرات، معتبراً إياها معايير اسلامية للمناظرات تميز المجتمع الاسلامي عن غيره، متمنياً للأمة الاسلامية التوفيق لإزالة المشاكل والعراقيل. /انتهى/