وصلت قوات امريكية الى مدينتي القامشلي وعامودا التابعين لمحافظة الحسكة شمال سوريا ، للانتشار على الحدود السورية التركية ، لمنع الاشتباكات بين قوات الوحدات الكردية والجيش التركي.

ونشرت وكالة “رويترز”،  صوراً لعناصر من تنظيم وحدات حماية الشعب الكردية تقف جنباً إلى جنب مع قوات أمريكية على الحدود التركية السورية، وأوضحت رويترز أن الصور التقطت عن معبر كيزيل تبه الواقع في مدينة ماردين الواقعة على الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا.
كما نشر التليفزيون الكردي مقاطع فيديو تظهر عبور مدرعات أميركية من مدينة عامودا باتجاه مدينة القامشلي التابعين لمحافظة الحسكة في سوريا.

يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان مصدر في وحدات حماية الشعب الكردية لوكالة “سبوتنيك”، أن العسكريين الأمريكيين بدأوا بنشر المدرعات على طول الحدود التركية السورية بدءا من مدينة كوباني (عين العرب) إلى القامشلي، مؤكداً، أن الولايات المتحدة تحاول منع وقوع اشتباكات بين القوات المسلحة التركية والقوات الكردية.

يذكر أن جيف ديفيس المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) قال يوم الجمعة، إن “القوات الأمريكية منتشرة عبر كامل المنطقة الشمالية من سوريا، وتعمل مع شركائنا في قوات سوريا الديمقراطية، والحدود هي من بين المناطق التي يعملون فيها”، واستخدم المتحدث عبارة “شركائنا” في حديثه عن قوات “سوريا الديمقراطية” التي تمثل أكراد سوريا، وترتبط بحزب العمال الكردستاني./انتهى/