أكد المتحدث باسم السلطة القضائية في الجمهورية الاسلامية الإيرانية محسن ايجئي أن قرابة 100 ملف قضائي تشكل في القضاء الإيراني يرصد تخلف الحملات الدعاية للانتخابات المرتقبة في ايران.

وأفادت وكالة برس شيعة أن حجة الاسلام والمسلمين غلام حسين محسني ايجئي المتحدث باسم السلدة القضائية في ايران عقد مؤتمرا صحفيا بشأن الانتخابات وتطرق فيه الى الحديث عن آخر مستجدات الساحة الدعاية للانتخابات وما رصده القضاء الايراني من تخلفات بهذا الشأن.

وصرح المتحدث باسم القضاء الايراني: ان بعض القضايا تشكل خطوطا حمراء للنظام والشعب، وهؤلاء الافراد يتجاوزونها في هذه الاجواء، وهذا ليس في مصلحتهم، ولا مصلحة البلاد.
ودعا ايجئي جميع المرشحين وأنصارهم والحملات الانتخابية الى الالتزام بالقانون في إطار المصداقية والاخلاق، وان يبينوا القضايا اعتمادا على أسس قوية واحصاءات صحيحة يمكن الاستناد اليها.
وأضاف: ان بعض الاشخاص ومن اجل كسب الأصوات، يطرحون مواضيع غير منطقية ومخالفة للواقع من خلال عرض احصاءات غير موثقة، ويتهجمون على بعض الأجهزة والسلطات والمؤسسات، وهؤلاء يتعبون أنفسهم والشعب ويتعبوننا ايضا.
وأعرب عن امله بإجراء انتخابات حماسية بنسبة عالية من المشاركة الشعبية، قائلا: ان الانتخابات لدينا ومن خلال المشاركة الشعبية الواعية كانت بنحو برزت فيها السيادة الشعبية الدينية بأفضل حالاتها، وان شاء الله يسجل الشعب ورقة ذهبية اخرى في تاريخ الثورة بمشاركته الحماسية في الانتخابات مع مراعاة الاخلاق والقانون.
وأضاف محسن ايجئي ان المشاركة الحماسية الشعبية في الانتخابات منذ بداية الثورة وحتى يومنا هذا أدت الى مزيد من عزة النظام واقتداره، فالمشاركة الشعبية درأت الاخطار صغيرها وكبيرها بدءا من الحرب المفروضة وصولا الى الحظر الاقتصادي./انتهى/