اعتقلت القوات الامنية العراقية مجموعة من ارهابيي “داعش” خططت لتنفيذ عمليات بمواد سامة في الموصل، مبينا ان هذه المجموعة كانت تقوم بتصوير تلك الجرائم على انها انتهاكات تقوم بها القوات الامنية لتظليل الرأي العام.

وقال مصدر استخباراتي عراقي في حديث لـ السومرية نيوز، ان “القوات الامنية وإثناء تقدمها في حي الصحة بالساحل الأيمن لمدينة الموصل اعتقلت مجموعة تابعة لتنظيم داعش وبحوزتها كميات من المواد السامة تستخدم في تصنيع متفجرات وأسلحة كيماوية لضرب الأجهزة الأمنية والمدنيين الفارين نحو القوات العراقية التي تحررهم من بطش وظلم التنظيم”.

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “هذه المجموعة تصور تلك الجرائم على انها انتهاكات تقوم بها القوات العراقية لتظليل الرأي العام المحلي والدولي وللتغطية على حجم الانتصارات التي تحققها الأجهزة الأمنية في تحريرها لمدن وإحياء الموصل فضلاً عن انكسار وانهزام داعش أمام تقدم القوات المحررة”.

وتابع ان “المعتقلين اعترفوا بتلقيهم أوامر من قياداتهم لتنفيذ عمليات قصف بمواد سامة كيماوية وتصويرها وتوثيقها في الموصل من اجل نسخ تجربة ما جرى في خان شيخون ب‍سوريا من انتهاكات بحق المدنيين الذين تعرضوا لهجوم كيميائي وأخذت تلك الحادثة أصداء دولية”.

يذكر ان تنظيم “داعش” الارهابي قامت بضرب القوات الأمنية والمدنيين بغاز الكلور وبعض المواد السامة في الساحل الأيمن لمدينة الموصل./انتهى/