احتشد عدد كبير من المحتجين أمام البيت الأبيض للتعبير عن استيائهم من موقف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن البيئة ومطالبته بأن يعيد النظر في خططه للتراجع عن سياسات التغير المناخي التي كان يدعمها سلفه.

وتتزامن مسيرة الشعوب من أجل المناخ التي تتوج سلسلة احتجاجات أسبوع الأرض والتي بدأت بمسيرة من أجل العلوم، مع قضاء ترامب المئة يوم الأولى في منصبه والتي تعتبر نهاية لفترة “شهر العسل” التقليدية لأي رئيس جديد”./انتهى/