في كلمة القاها نائب قائد قوات الأمن الداخلي الإيراني العميد اسكندر مؤمني ، اثناء زيارته لمنطقة ميرجاوه الحدودية مع باكستان ، التي كانت هدفا للجماعات الإرهابية يوم الأربعاء الماضي ، طلب من الحكومة الباكستاية أن تقوم بواجباتها الأمنية في المناطق الحدودية لتجنب حدوث اي اعمل ارهابي واجرامي في هذه المناطق.

وافادت برس شيعة ، أن العميد اسكندر مؤمني صرح من خلال كلمة القاها في مؤتمر صحفي الذي اقيم بمناسبة استشهاد عدد من قوات الحرس الحدودي في فوج منطقة ميرجاوه الحدودية ، أن مسؤولية الحفاظ على الحدود والأراضي هي اعلى مسؤولية واهم عبادة والأمن والإستقرار الذي يعيشه الإيرانيون ، رهين ببطولة وشهامة رجال الحرس الحدودي في نقاط الصفر الحدودية والشعب مدين لهم بذلك.

وتطرق مؤمني في حديثه الى العملية الإرهابية التي حدثت في حدود ميرجاوه يوم الأربعاء الماضي قائلا : أن هذه العملية لا تتضمن أي جوانب عسكرية او تكتيكية وانها تستهدف فقط سكان  منطقة ميرجاوه ومنع هذا الإقليم من الحصول على التنمية.

واضاف: أنه تم النقاش الدبلوماسي في خصوص هذه المسئلة مع الحكومة الباكستانية وتم الإبلاغ عن الشكوى من جانب الحكومة الإيرانية والحرس الحدودي.

وأكد أنه سيتم ملاحقة ومعاقبة العاملين بهذه العملية وانها لن تبقى دون رد.

و في الختام قال نائب قائد قوات الأمن الداخلي الإيراني نحن قادرون على أن نحافظ على أمن المناطق الخارجة من الحدود الإيرانية (الجانب الباكستاني من حدود ايران وباكستان) ولكن احترام سيادة الحكومات على كامل اراضيها أمر يبقى في اولوياتنا ، مضيفا ، لذلك نطلب من الحكومة الباكستانية أن تؤدي دورها وتقوم بواجباتها في الحفاظ على أمن وسلامة المناطق الحدودية./انتهى/.