أعرب مستشار قائد الثورة الإسلامية اللواء رحيم صفوي عن أمله في أن تشهد كلّ من سوريا والعراق الأمن والاستقرار ويتم القضاء على الإرهاب والتطرف في هذين البلدين.

وأفادت برس شيعة أن اللواء رحيم صفوي مستشار القائد العام للقوات المسلحة الايرانية شارك في مراسم صعود 25 ألف شخص لارتفاعات الألعاب الطويلة وأكد أن الأمن والاستقرار الناتج عن هذه الفعاليات سيصل الى دور الجوار ويشمل العراق وسوريا ولبنان.

وأضاف اللواء صفوي أن نظام البعث الصدامي وعندما وصل بجيوشه الى هذه المرتفعات كان يتوهم ان الجيش الايراني وحرس الثورة الاسلامية لن يتمكنوا من دحره وطرده من تراب الوطن وأن يدافعوا عنه وعن الاسلام.

واوضح مستشار قائد الثورة الاسلامية أن رسالة هذه الفعاليات العسكرية واضحة للعدو الأجنبي وامريكا واسرائيل على وجه الخصوص وأذنابهما في المنطقة مثل داعش، مؤكدا أن رسالة هذه المناورات العسكرية هي رسالة صمود واقتدار ./انتهى/