قال المتحدث بإسم الخارجية الايرانية أن عدوان الكيان الصهيوني على اراضي سوريا يعد انتهاكا لسيادة سوريا ويتناقض مع الاعراف والقوانين الدولية وانه يتم في اطار دعم الجماعات الإرهابية.

وافادت وكالة برس شيعة أن المتحدث بإسم الوزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي استنكر بشدة الإعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي السورية وإعتبرها انتهاكاً للقوانين والمعايير الدولية.

واضاف قاسمي: من الواضح أن تلك الممارسات تصب تجاه اضعاف الحكومة السورية المعترف بها قانونيا والتي تمثل سوريا في الأمم المتحدة وتعد نقضا لسيادتها على كامل اراضيها وأن تلك الإنتهاكات تهدد الأمن والإستقرار العالمي.

ونوه المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية بأن تلك الافعال والممارسات ليست خارجة عن اطار دعم التنظيمات التكفيرية- الصهيونية واعتبر أن هذه التنظيمات تتجه يوما بعد يوم نحو الزوال.

وفي النهاية طلب قاسمي من المجتمع الدولي خاصة الأمم المتحدة ألا تلتزم بالصمت أمام تلك الممارسات التي تهدد أمن واستقرار المنطقة والعالم وأن تتحرك لمنعها./انتهى/