أفادت قناة “فوكس نيوز” الأمريكية، بالكشف في العراق عن حفارة ضخمة لـ”داعش” وذخائر صنعت في ألمانيا النازية سنة 1935، موضحة أن العمل مستمر في الوقت الراهن لفضح قنوات إمداد “داعش” بالمعدات.

ونقلت القناة الأمريكية عن ديفين مورو خبيرة مركز بريطاني معني بدراسة الأسلحة والمعدات المغتنمة من “داعش” قولها، إن التنظيم الإرهابي المذكور صمم حفارة ضخمة استخدمها في شق الأنفاق تحت أحياء مدينة الموصل العراقية.

وذكرت الخبيرة أن الأنفاق التي حفرها الدواعش بحفارتهم الضخمة، كانوا يستخدمونها في تفادي القصف واتخذوا منها نقاط انطلاق لتنفيذ هجماتهم، وأن الجيش العراقي قد عثر على حفارة “داعش” المذكورة أواخر العام الماضي.

وأضافت الخبيرة البريطانية، أن الجيش العراقي والقوات الحليفة له اغتنمت من الدواعش سنة 2014 ذخائر جرى تصنيعها في ألمانيا قبل الحرب العالمية الثانية، وأن هذه الذخائر “سوف تفيد في كشف قنوات تزويد داعش بالإمدادات”.

وأشارت إلى أن عناصر “داعش” برعوا حسب ملاحظتها في تصنيع الألغام والعبوات الناسفة، مؤكدة أنهم “قد وصلوا إلى مرحلة غير مسبوقة في إتقان تصنيع الذخائر والأسلحة، وأن مؤسستها لم تعثر في النقاط الساخنة في العالم على أسلحة وذخائر بجودة ما لدى “داعش”./انتهى/

المصدر: وكالات