أكد قسطنطين كوساتشوف، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، أن الولايات المتحدة وحلفاءها هم من يتحملون مسؤولية مباشرة عن الصراع المستمر في سوريا.

جاء تصريح كوساتشوف ردا على دعوة مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هيلي في جلسة لمجلس الأمن حول سوريا، إلى ممارسة ضغط على موسكو لإنهاء الحرب في سوريا.

واعتبرت هيلي أن روسيا وإيران والحكومة السورية “غير مكترثين” بتحقيق السلام في سوريا، قائلة عن روسيا: “هم الذين يمكنهم أن يوقفوا هذا إذا أرادوا… نحتاج إلى ممارسة ضغط على روسيا”.

وفي سياق تعليقه على تصريحات هيلي، قال كوساتشوف: “يؤكد كلام هيلي إما عدم إدراك الدبلوماسيين والعسكريين الأمريكيين للوضع في سوريا بشكل صحيح، أو استمرارهم بممارسة الاستهتار الوقح، حيث يصورون كل من يرفض محاولات الولايات المتحدة لتقرير مصير دول وشعوب، كأنه يشكل تهديدا للأمن والسلام”./انتهى/

المصدر: روسيا اليوم