أكد نائب قائد الجيش الإيراني العميد أحمد رضا بوردستان أن عداء الجمهورية الإسلامية الإيرانية مع أمريكا هو عداء قديم وعميق في نفس الوقت ولن يُحلّ بمجرد الجلوس على طاولة الحوار.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن بوردستان أوضح أنه وأثناء الحرب الباردة كان العالم يدار من قبل كتلي الغرب بقيادة أمريكا والشرق بقيادة الإتحاد السوفيتي السابق وقد كانت ايران قبل الثورة الاسلامية تابعة لكتلة الغرب الأمريكية، ذلك لأن الولايات المتحدة الأمركية كانت تدرك الأهمية الاستراتيجية التي تتمتع بها ايران.

وأضاف نائب القائد العام للجيش الايراني العميد بوردستان قائلا ” في ظل هكذا ظروف حدثت الثورة الاسلامية في ايران ولكم أن تتخيلوا ردة الفعل الأمريكية تجاه هذا التغيير الكبير في موقف ايران الجديد، ولهذا قامت امريكا بانتهاج سياسة تعرف بـ ” استراتيجية الوباء” المتمثلة ببث الفرقة والخلاف بين أبناء الشعب الايراني”.

ونوه الى أن أمريكا لم تنجح في سياساته هذه وذلك بفضل ارشادت الإمام الخميني (رض) وحماية الشعب ومقاومته للسياسات الأمريكية./انتهى/