طلب الرئيس الايراني حسن روحاني من المجلس الأعلى للامن القومي الايراني ووزارة الخارجية متابعة جدية للاعتداء الارهابي الذي تعرضت له الحدود الايرانية مع باكستان للحيلولة دون تكرارها في المستقبل.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية إن الرئيس الايراني حسن روحاني قدم تعازيه بشهادة حرس الحدود الايرانين خلال التصدي لمجموعة ارهابية، مطالبا الحكومة الباكستانية باجراء خطوات مسؤولة للكشف عن الارهابيين التكفيرين والمسؤولين عنهم. 

وطالب الرئيس الايراني كلا من المجلس الأعلى للامن القومي الايراني ووزارة الخارجية متابعة جدية للاعتداء الارهابي الذي تعرضت له الحدود الايراني مع باكستان للحيلولة دون تكرارها في المستقبل

وأعرب روحاني عن تعازيه ومؤاساته للشعب الايراني وذوي الشهداء سائلا المولى لهم الصبر والسلوان لهم .

يذكر ان مجموعة تضم 11 من حرس الحدود؛ و3 من المنتسبين و 8 من الجنود، تعرضوا مساء امس لكمين واعتداء من قبل الارهابيين اثناء تبديل الخفارة في منطقة ميرجاوه الحدودية، مما أدى الى استشهاد 9 منهم في الحال اثر اطلاق النار عليهم من رشاش غرينوف. /انتهى/.