قدم رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني تعازيه باستشهاد عدد من قوات حرس الحدود البسلاء والشجعان خلال تصديهم للعناصر الشريرة والعصابات الارهابية في منطقة ميرجاوه الحدودية بمحافظه سيستان وبلوجستان شرق إيران .

وأفادت برس شيعة أن علي لاريجاني قال في بيان اصدره اليوم الخميس ان ابناء البلاد الشجعان قد وقفوا دوما بصمود وثبات لحماية حدود البلاد ومكافحة الزمر الشريرة في ظل التحلي بالوعي واليقظة اذ يعتبرون الشهادة فخرا كبيرا لانفسهم.

وأعرب عن تعازيه ومؤاساته للشعب الايراني وذوي هولاء الشهداء الابرار سائلا الباري تعالي الصبر والسلوان لهم .

يذكر ان مجموعة تضم 11 من حرس الحدود؛ و3 من المنتسبين و 8 من الجنود، تعرضوا مساء امس لكمين واعتداء من قبل الارهابيين اثناء تبديل الخفارة في منطقة ميرجاوة الحدودية، مما أدى الى استشهاد 9 منهم في الحال اثر اطلاق النار عليهم من رشاش غرينوف ./انتهى/