أعلن وزير الاستخبارات الصهيوني يسرائيل كاتس أنه ناقش مع رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأمريكي ريتشارد بير سبل التصدي لتواجد إيران العسكري في سوريا.

وقال كاتس إنه قدم خلال اللقاء الذي عقد في واشنطن برنامجه حول إخراج القوات الإيرانية من الأراضي السورية، داعيا الولايات المتحدة إلى البحث عن سبل لوضع حد للتواجد الإيراني العسكري “الدائم” في سوريا.

وأشار كاتس إلى أن “إسرائيل والولايات يجب عليهما في هذا السياق وضع خطة عمل مشتركة لمواجهة الخطر الإيراني” حسب زعمه ، مؤكدا أن “محاولات إيران توسيع نفوذها في العراق وسوريا حتى الحدود اللبنانية تشكل خطرا على أمن الكيان الصهيوني”.

كما ذكر الوزير أنه بحث مع ريتشارد بير مسألة فرض عقوبات اقتصادية ضد إيران.