استشهد عشرة من قوات شرطة الحدود الايراني في محافظة سيستان وبلوشستان المحاذية لباكستان اثر اشتباك مع جماعة ارهابية مسلحة في الحدود الشرقية لايران.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن شرطة الحدود الايرانية تعرضت اليوم الى هجوم مسلح قام به عدد من الارهابيين في الحدود الايرانية الباكستانية وتحديداً في منطقة ” ميرجاوه“.

وفي هذا السياق أكد المتحدث باسم الشرطة الايرانية منتظر المهدي أخبار الاشتباكات وأوضح ان الارهابيين أطلقوا النار من الأراضي الباكستانية.

وحمل المتحدث باسم الشرطة الإيرانية “باكستان” رسميا مسؤولية العملية الإرهابية التي أدت إلى إستشهاد رجال الأمن في مدينة “ميرجاوة” الحدودية، لدخول الإرهابيين من أراضيها.

وتابع منتظر المهدي قائلا ” وصل قبل قليل قائد  الشرطة الايرانية الى موقع الحادثة وسيتم معرفة حقيقة الهجوم وتفاصيله بشكل كامل”.

وتبنت زمرة “جيش الظلم” التكفيرية والارهابية  مسؤولية الهجوم على قوات حرس حدود الجمهورية الاسلامية الايرانية./انتهى