أكد مرشح الانتخابات الرئاسية في ايران، ابراهيم رئيسي ، على “أننا عاقدون عزمنا على تحسين الاوضاع الاقتصادية ومعيشة الشعب”، مشيرا الى برامجه لمواصلة مشروع مسكن مهر (مسكن المحبة) حيث سيتم تسليم الشقق والبنايات للمتقدمين خلال السنة الاولى من رئاسته.

واشار رئيسي في حديث متلفز الى برامجه لإزالة الفقر موضحا انه قد ذاق مرارة الفقر واليتم خلال ايام طفولته وعاش الحرمان ولذلك يفهم جيداً آلام الناس.

وانتقد سادن العتبة الرضوية الاوضاع الاقتصادية في البلاد ولاسيما بطالة الشباب المتعلمين، معتبرا ان ظاهرة البطالة تمهد الطريق لانتشار الفساد وتفاقم المشاكل الاجتماعية مؤكدا “اننا عاقدون عزمنا لتحسين الاوضاع الاقتصادية”.

ولفت الى حالة الفساد الاداري معتبرا ان الشعب لم يعد قادرا على تحمل الفساد مشددا على ضرورة تحسين الاوضاع الاقتصادية والظروف المعيشية لازالة ظاهرة الفقر.

واكد رئيسي على اهمية القدرات المحلية لحلحة المشاكل، مطالبا بزيادة الدعم المالي للطبقة الدنيا موضحا برامجه لتمكين الاسر المحرومة اقتصاديا وتوفير مساكن للفقراء معتبرا ان مكافحة البطالة تتطلب توفير ملايين فرص العمل./انتهى/