أدان المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي قيام مقاتلات تركية بقصف أهداف في شمال العراق، معتبرا هذا الاجراء إنتهاكاً لسيادة العراق.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية  ان قاسمي  إن إنتهاك سيادة الدول وأي كانت دوافعها وأهدافها تعد انتهاكاً للقوانين والأعراف الدولية، وتؤدي إلى مزيد من عدم الإستقرار.

وقال قاسمي اليوم الاربعاء تعليقاً  على العدوان التركي الأخير الذي استهدف مناطق اطراف مدينة سنجار شمال العراق، قائلاً: إن هذا العدوان يشكل إنتهاكاً لسيادة العراق.

واكد المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية على دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية لموقف الحكومة العراقية إزاء العدوان التركي.

وأضاف قاسمي أن إنتهاك سيادة الدول وبأي حافز كان يعتبر  انتهاكا للقوانين والاعراف الدولية، ويمهد الطريق لاستمرار وتعزيز حالة إنعدام والإستقرار في المنطقة./انتهى/