صرح وزير الدفاع الايراني حسين دهقان خلال المؤتمر الدولي السادس للأمن في موسكو إن إعادة اتخاذ امريكا لقراراتها السابقة في المرحلة الجديدوة سيحمل عواقب غير قابلة للسيطرة.

وأفادت وكالة برس شيعة إن وزير الدفاع الايراني العميد حسين دهقان يشارك على رأس وفد عسكري رفيع المستوى في المؤتمر الدولي السادس للأمن.

و في تصريح للصحفيين أشار العميد دهقان إن المؤتمر سيناقش المستجدات الأخيرة في المنطقة والعالم مما سيبحث مسئلة الفضاء الالكتروني، مضيفا إن مكافحة الإرهاب في سوريا واليمن سيطرح إيضا في المؤتمر.

وأوضح وزير الدفاع الايراني إن الهدف من البحث التقارب في المواقف والتحرك بهدف حل المشاكل العالقة.

وأشار العميد دهقان إلى إن اتخاذ امريكا لقرارات سابقة وإعادة منهجها المكرر  يمكن أن يحمل عواقب غير قابلة للسيطرة. 

وبين وزير الدفاع الايراني إن الاجتماع الثلاثي الذي سيقام على هامش المؤتمر مع نظيره الروسي  سيرغي شويغو والسوري فهد الجاسم الفريج  سيتضمن بحث المستجدات السورية واهمها محاربة الإرهاب لفتح المجال للحوار السوري – السوري. 

وسيلتقي العميد دهقان  وزير الدفاع الروسي الفريق اول سيرغي شويغو، وعددا من وزراء الدفاع في الدول المشاركة بالمؤتمر.
الجدير بالذكر إن العاصمة الروسية موسكو تستضيف المؤتمر الدولي السادس للأمن لبحث أليات الحل السياسي للأزمات وتعزيز الاستقرار في المناطق المختلفة بمشاركة أكثر من 700 ضيف، بما في ذلك 500 ممثل لدولة أجنبية.، بينهم أكثر من 20 وزيرا للدفاع.  /انتهى/.