أعربت وزارة الخارجية الكازاخستانية عن أملها بأن يحضر الاجتماع المقبل بشأن سوريا في أستانا، يومي 3 و4 مايو، ممثلو الأطراف السورية كافة، بما في ذلك المعارضة.

وقال مختار تليوبيردي، نائب وزير الخارجية الكازاخستاني، في تصريح صحفي: “نأمل في أن تكون المفاوضات في أستانا على مستوى رفيع. من جانبنا، نحن مستعدون لقبولها على أي مستوى، وقد تم تحضيرها على مستوى الخبراء”.

وأضاف تليوبيردي أن خارجية بلاده تأمل في مشاركة جميع الأطراف في المفاوضات المقبلة، بينها ممثلون عن الدول الضامنة والحكومة السورية والمعارضة، مشيرا إلى أن “من الطبيعي أنه لن تكون هناك مفاوضات مكتملة الأركان في حال عدم حضور أي طرف من الأطراف”./انتهى/