أكّد المدير العام لشركة مصافي النفط بأن مصفاة النفط في بندر عباس دخلت المراحل النهائية قبل الافتتاح حيث ستوفّر حوالي 3 مليون ليتر من البنزين السوبر يوميًّا.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أنّ المدير العام لشركة المصافي هاشم نامور أكّد في تصريحات أعطاها للصحافيين أنّه بعد الجهود التي بذلها ويبذلها العمال والمتخصصون الايرانيّون فقد دخلت مصفاة نفط بندر عباس مراحلها النهائية قبل الافتتاح حيث ستستطيع المصفاة المذكورة من توفير 3 مليون لتر إضافي من البنزين السوبر يوميًّا.

وقال هاشم نامور:”الوحدة الجديدة تزيد من قدرة المصفاة لانتاج البنزين والتي كانت تحتوي على أربع وحدات ،تنتج  أنواع أخرى من البنزين، بدأت عملها في العام الميلادي المنصرم”.

ونوّه إلى أن زيادة قدرة البلاد على انتاج البنزين من المشاريع الأساسيّة في البلاد ومصداق آخر من مصاديق الاقتصاد المقاوم وقال:”من أجل تأمين حاجة البلاد في مجال الطاقة وتوفير المشتقات النفطية وتطوير إمكانيات المصافي، سوف يتم افتتاح الوحدة الرابعة لانتاج البنزين في مصفاة بندر عباس بجهود العمال والمتخصصين الايرانيين”.

وأفاد أن الوحدة الجديدة تؤمّن 25 ألف برميل بما يعادل 3 مليون لتر من البنزين السوبر، بما يرفع الطاقة الانتاجية للمصفاة الى 12 مليون لتر ككل.

واعتبر المدير العام لشركة مصافي النفط أن الهدف النهائي من إنتاج البنزين من المصفاة هو الارتقاء بكيفية المشتقات النفطية وجودة الطاقة، كما يساهم في تطوير العملية الاقتصادية في البلاد، وتخفيف التلوث من المحيط البيئي، وتسخير الكفاءات والامكانيات الداخلية من أجل إيجاد مزيد من الانتاج وفرص العمل، وتكوين تجارب عملية للكوادر الايرانية بما يحقق النمو الاقتصادي للبلاد ويمكنها من اكمال مسيرتها من الاكتفاء الذاتي في مجال انتاج المشتقات النفطية التي تحتاجها البلاد./انتهی/