اعلن قائد الشرطة الايرانية العميد حسين اشتري ان 300 الف رجل شرطة سيوفرون الامن يوم اقامة الانتخابات الرئاسية الايرانية الشهر المقبل.

وافادت مراسلة برس شيعة ان العميد اشتري صرح للمراسلين حول اولويات الشرطة لاقامة الانتخابات : ان الشرطة على استعداد تام لاقامة انتخابات آمنة بالتعاون الجيد من قبل الشعب والاجهزة المعنية ، حيث سيشارك 300 الف رجل شرطة لتأمين الانتخابات.
واضاف : ان اي تجمع انتخابي يجب ان يحصل على ترخيص قانوني ، وفيما يتعلق بالاستفادة من الفضاء الالكتروني فان لجنة الانتخابات اصدرت تعليمات بهذا الشأن  يجب على الافراد والاحزاب اتباعها في دعاياتهم الانتخابية ، وان شرطة مراقبة الجرائم الالكترونية سترصد جميع القنوات وتتصدى لمرتكبي المخالفات.
واشار العميد اشتري ال انه لم تقع اي حادث تعكر الامن بعد الاعلان عن اسماء المرشحين المؤهلين وغير المؤهلين لخوض الانتخابات الرئاسية.
واكد قائد الشرطة الايرانية ان الاوضاع الامنية في حدود البلاد هادئة جدا ، وان حرس الحدود يتولى مهمة حماية  المناطق الحدودية./انتهى/