أكد وزير الثقافة والإرشاد الإيراني “سيد رضا صالحي أميري” أن مسابقات القرآن الدولية للنساء تعزز مفهوم الوحدة بين مسلمي العالم مشددا على أن الجمهورية الإسلامية تدعو إلى الوحدة في العالم الإسلامي ومسار الوحدة يتأتى من خلال القرآن ، القاسم المشترك الذي لا نختلف فيه .

وأفادت برس شيعة أن وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي صرح ، اليوم الخميس وعلى هامش افتتاح الدورة الثالثة والأربعين لمسابقات القرآن الكريم للنساء أن المرأة هي نصف المجتمع، وليس من المنطق بشيء أننا لا نرى المرأة في الأنشطة الثقافية والدينية مؤكدا على ضرورة النظر إلى المرأة باعتبارها نصف عدد سكان البلاد .

وقال صالحي أميري أننا نعتقد أنه لا يوجد تمييز بين الرجل والمرأة وينبغي أن تحل المرأة كأمر واقع إلى وضعها الأصلي .

يذكر أن الدورة الأولى لمسابقات القرآن الدولية للنساء تنطلق فعالياتها اعتبارا من 23 أبريل الشهر الجاري إلى غاية 25 في “مصلى الإمام الخميني” في طهران ./انتهى/