أكد وزير الدفاع الإيراني العميد حسين دهقان أنه ينبغي على الولايات المتحدة الأمريكية أن تدرك بأن اللجوء الى السلاح من أجل تحقيق الأهداف والأغراض الخاصة ( بلطجة الكابويات) قد ولى ولم يعد له مكان في عصرنا الحاضر.

وأفادت برس شيعة أن العميد دهقان رد على تصريحات وزير الدفاع الأمريكي وأكد أن الإرهابيين والتكفيريين قد يستعينون في إجرامهم بالأسلحة والمعدات الأمريكية ويرتكبون المجازر في سوريا والعراق وباقي بلدان ومناطق العالم.

وأضاف العميد دهقان ” أنصح وزير الدفاع الامريكي الجديد أن يقرأ تاريخ الخصومات الأمريكية في العهود السابقة وفي ويتنام والعراق والصومال وافغانستان وأخيرا في سوريا ليعرف مستوى الجرائم البشرية التي قامت به حكومات بلاده في هذه البلدان التي اعتدت عليها”، متابعا ” حتى يدرك علل اتهاماته الجوفاء التي يوجهها الى هذا وذاك”.

وأوضح وزير دفاع الجمهورية الاسلامية الايرانية ” من الضروري أن يدرك الساسة الأمريكيون أن عصر استخدام الأسلحة والقوة من أجل تحقيق المآرب واتهام الآخرين والتدخل في شؤون الدول الآخرى قد انتهى دون رجعة”.

ونوه دهقان الى ضرورة أن يهتم القادة الأمريكيون الجدد بحل أزماتهم الداخلية وأن لا يخلقوا أزمات جديدة وحروب أخرى في منطقة الشرق الأوسط والجزيرة الكورية./انتهى/