أكد وزير الداخلية الايراني عبد الرضا رحمان فضلي على ضرورة تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين ايران وباكستان، مشيرا إلى إن حجم التبادل التجاري بين البلدين سيصل إلى مليار دولار خلال السنوات الأربعة المقبلة.

وأفادت برس شيعة إن وزير الداخلية الايراني عبد الرضا رحماني فضلي أبرم اليوم مذكرة تفاهم الاجتماع العشرين للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين ايران وباكستان بحضور وزير الولايات والمناطق الحدودية الباكستانية مشيرا إلى إن اللجان المشتركة الايرانية الباكستانية تمكنت بعد عدد من الاجتماعات المشتركة من تدوين اتفاقيات جيدة في المجال الاقتصادي والتجاري والصناعي ومجال الطاقة والاتصالات.

وأوضح رحماني فضلي ان التعاون الاقتصادي والتجاري بامكانه ان يكون مؤثرا في توطيد العلاقات بين البلدين وتعزيز التعاون الامني والحدودي، مؤكدا على إن البلدين شريكين جيدين ولا سيما بوجود قواسم مشتركة عديدة منها الحدودية والثقافية والدينية والتاريخية وامكاناتهما الاقتصادية والتجارية.
وأضاف وزير الداخلية ان التنمية المستدامة لشرق ايران من اولويات الحكومة الايرانية منوها الي النشاطات الواسعة الجارية في منطقة شرق ايران سيما في مجالات الطاقة والسكك الحديدية والنقل والصلب والبتروكيماويات .
وصرح ان ايران لديها اسواق حدودية مشتركة في خمس مناطق مع باكستان وبامكانها تعزيز فرص التعاون الاقتصادي .
وأعلن رحماني فضلي، استعداد الاجهزة التنفيذية الايرانية للتعاون مع باكستان، وقال ان هذه الاجهزة تمتلك الصلاحيات الكاملة للتعاون مع اسلام اباد.
وأعرب وزير الداخلية عن امله بالاسراع بتنفيذ البرامج العملياتية والتنفيذية وتقديم تقرير النجاحات في الاجتماع القادم المقرر في باكستان. /انتهى/