اعلن رئيس المؤسسة الوطنية للطاقة النووية “علي اكبر صالحي” عن التوقيع التمهيدي علي اتفاقية اعادة تصميم مفاعل اراك مع الصين؛ مضيفا في تصريحه خلال اجتماع لجنة الطاقة النيابية عصر اليوم الثلاثاء، ان التوقيع النهائي لهذه الاتفاقية سيتم الاسبوع القادم بفيينا

وأفادت وكالة برس شيعة أن صالحي دعا مجلس الشورى الاسلامي الي دعم مؤسسة الطاقة النووية الايرانية في سياق جهودها للالتحاق بالمعاهدات الدولية؛ وذلك من خلال لجنة الطاقة البرلمانية لاستصدار القوانين ذات الصلة.
وردا علي سؤال بشأن نفقات المشروع، وهل ستكون علي ايران او الصين او الاطراف الموقعة علي الاتفاق النووي؟ قال انه وفقا لخطة العمل المشترك الشاملة فقد اوصي بأن يبادر اعضاء الاتفاق حيال النفقات ايضا، لكن ايران ستقوم بالاجراءات الخاصة بذلك حاليا.
وبشان مشاركة امريكا في عمليات اعادة تصميم مفاعل اراك، اشار صالحي الي فريق عمل يضم 3 بلدان في هذا لخصوص، وقال ان ايران ستتولي المسؤولية في ذلك وهي المعنية بكافة اجراءاتها ولا يوجد قرار بان يتدخل احد في هذا الامر.
وتابع، ستجري امريكا والصين دراسات علمية بشان المشاريع المذكورة وهو ما جاء في الاتفاق والذي يؤكد علي البلدين اعتماد مشاريع الجمهورية الاسلامية الايرانية.
ولفت صالحي الي ان مفاعل اراك سيرتقي الي مستوي المنشآت المطورة عالميا بعد اتمام مراحل التصميم واعتماده من قبل الدول المتقدمة في هذا المجال؛ مؤكدا علي اهمية عمليات اعادة تصميم هذا المفاعل علي صعيد الصناعة النووية الايرانية./انتهى/