التقي وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف اليوم الثلاثاء الرئيس الجورجي جيورجي ماركفيلاشفيلي في العاصمة الجورجية تسيبلي حيث بحث الجانبان سبل تطوير العلاقات في شتي المجالات.

وأفادت وكالة برس شيعة أنه تم في هذا اللقاء دراسة نتائج مباحثات وزير الخارجية الايراني مع كل من نظيره الجورجي ووزير الاقتصاد والتنمية المستديمة ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان في هذا البلد.
واكد الطرفان خلال اللقاء علي ضرورة التطوير الشامل للتعاون وتفعيل نتائج المباحثات الثنائية في هذا الاطار.
هذا واعلن ظريف خلال مشاركته في الاجتماع الاقتصادي المشترك بين ايران وجورجيا اهم مواضيع التعاون بين البلدين في مجال الترانزيت والصناعة والتعليم وكذلك التعاون في اطار المنظمات الدولية والقضايا الاقليمية.

وفي سياق متصل التقى ظريف برئيس وزراء جورجيا في قصر رئاسة الجمهورية الجورجية، و قال كفيركاشفيلي متوجها الي ظريف بان هذه الزيارة والمحادثات التي اجريتموها مهمة جدا بالنسبة لنا، ونظرا لزيارتي المرتقبة لطهران، فاننا مستعدون لتطوير التعاون في كافة المجالات.
بدوره اشار ظريف الي مجالات التعاون بين البلدين، وقال ان ايران مستعدة للتعاون في المجالات المصرفية والزراعية والمياه والبناء والتكنولوجيا وتطوير السياحة .
كما دعا ظريف الي رعاية احترام السياح الايرانيين والحفاظ علي كرامتهم سيما النساء المسلمات بشكل أعم، و الايرانيات علي وجه الخصوص، معتبره من ضروريات تطور صناعة السياحة.
بدوره تطرق رئيس وزراء جورجيا الي برامج زيارته الي ايران الاسبوع القادم معلنا استعداد بلاده للتعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في كافة المجالات.
كما أكد علي انه لايمكن ارتقاء العلاقات الاقتصادية بدون التعاون المصرفي، وضرورة تطبيع الاليات المصرفية .
وأكد رئيس الوزراء الجورجي ايضا علي التعاون في المجالات الاخري سيما في مجال الطاقات المتجددة.
وعبر كفيركاشفيلي عن استغرابه من سماع موضوع الاساءة لكرامة وحجاب السيدات المسلمات في جورجيا وقال : ساصدر الأوامر لمتابعة هذا الموضوع بسرعة . من الصعب تصور الاساءة الي السيدات المسلمات علي الاراضي الجورجية./انتهى/