أفاد مصدر محلي عراقي في محافظة نينوى، الاثنين، بان هجوما غامضا استهدف سجنا يضم منشقين عن “داعش” في قضاء تلعفر غرب الموصل، فيما أكد مقتل ثلاثة من حراس السجن وإطلاق سراح 7 محتجزين فيه.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “هجوما غامضا استهدف سجنا داخل منزل سكني كبير في أطراف قضاء تلعفر غرب الموصل يضم من 15 – 20 مسلحاً منشقين عن تنظيم داعش جرى احتجازهم خلال الأشهر الأخيرة من قبل التنظيم”، لافتا الى أن “الهجوم استخدمت فيه أسلحة كاتمة في عملية هي الأولى من نوعها”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “المهاجمين قاموا بقتل ثلاثة من حراس السجن قبل اقتحامه وإطلاق سراح 7 من السجناء”، مبينا أن “المطلق سراحهم اغلبهم من عرب الجنسية”.
 

وتابع، أن “تنظيم داعش فرض إجراءات مشددة وبدء عمليات دهم وتفتيش للبحث عن المطلق سراحهم”.

كما افاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الاثنين، بان احد ابرز مساعدي زعيم تنظيم “داعش” ابو بكر البغدادي قتل بنيران مجهولين وسط تلعفر غرب الموصل، فيما اشار الى ان التنظيم اعلن حالة الاستنفار العام.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، ان “مجهولين اغتالوا حسب الله القوقازي او مايعرف  بالامير القوقازي قرب منزله وسط قضاء تلعفر غرب الموصل”، لافتا الى “المنزل الذي يسكنه القوقازي عائدا لضابط امن جرى الاستيلاء عليه بعد سيطرة داعش على تلعفر 2014”./انتهى/