أصدرت الخارجية التركية صباح اليوم الاثنين بيانا ادانت فيه الانفجار الارهابي الذي وقع في منطقة الراشدين غرب حلب واستهدف حافلات اهالي كفريا والفوعة وادى الى استشهاد واصابة الشعرات من الابرياء يوم السبت.

وأفادت وكالة برس شيعة نقلا عن ديلي صباح أن وزارة الخارجية التركيّة أدانت صباح اليوم الاثنين التفجير الظالم الذي استهدف قافلة من المدنيين في منطقة الراشدين قرب حلب، وذلك عبر بيانا أصدرته.

ورأت الخارجية التركية أن هذا التفجير يخرق اتفاقية وقف اتفاق النار المتفق عليها في سوريا.

وشددت الخارجية التركية في بيانها على أن هذا التفجير يدعو الى ضرورة تدعيم عملية وقف اطلاق النار الذي اتفق عليه اواخر السنة الميلادية الماضية.

وكان انفجار شاحنة مفخخة في حي الراشدين غرب أدى الى استشهاد اكثر منمائة شخص أغلبهم من النساء والاطفال بينما كانوا في عداد قافلة أهالي كفريا والفوعة المتوجهة نحو مدينة حلب ضمن اتفاقية ما يعرف بالمدن الاربعة./انتهی/