قال أحد المرشحين لانتخابات رئاسة الولايات المتحدة 2016 أن السبيل الوحيد لحل أزمة السورية هو التفاوض مع روسيا وإيران من أجل وقف دعمهم لدمشق منتقدا الهجوم الصاروخي الأميركي على سوريا.

وأفادت وكالة برس شيعة أن السناتور الأميركي بيرني ساندرز والذي كان مرشحا للانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016 انتقد في مقابلة مع شبكة ال cnn الاخبارية القرار الذي اتخذه ترامب بشن هجوم صاروخي على سوريا وشدد على أن أميركا يجب أن تتفاوض مع ايران وروسيا من أجل حل الأزمة السوريّة ولوقف دعمهم لبشار الأسد.

وأضاف ساندرز: “أعارض دخول الولايات المتحدة في حرب أبدية في الشرق الاوسط، وحل الأزمة السورية لا يكمن عبر الدخول في هذه الحرب”، كما ورأى ساندرز أنّه يجب تنحية الرئيس السوري بشار الاسد وهزيمة تنظيم داعش الارهابي، معتقدا أن هذا الأمر يتم بالحوار مع ايران وروسيا.

ودعا ساندرز ترامب الى عدم تكرار تجربة العراق التي اوصفها بأنها أسوء خطأ للولايات المتحدة في التاريخ المعاصر./انتهی/