أدان الخارجية الأميركية الهجوم الّذي استهدف قافلة كفريا والفوعا في منطقة الراشدين واصفة اياه بالوحشي.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أنّه وبعد يومين من التفجير الارهابي الذي استهدف قافلة كفريا والفوعا في منطقة الراشدين غرب مدينة حلب، أصدرت الخارجية الأميركية بيانا أدانت فيه هذا الانفجار واصفة إياه بالوحشي.

وأضافت الخارجية في بيانها أن الولايات المتحدة تدين بشده الهجمات الوحشية التي تطال المدنيين الأبرياء من نساء وأطفال شمال سوريا، وكررت تعهّد الولايات المتحدة بهزيمة الارهابيين من داعش والنصرة كأولوية في برنامج أميركا.

وكان الانفجار الارهابي قد ادى الى استشهاد ما يزيد عن 96 شخص  أغلبهم من النساء والأطفال عندما استهدف قافة الأهالي الذذين خرجوا من البلدتين المحاصرتين في ريف ادلب الشمالي ضمن اتفاقية البلدات الأربعة.

ووقع الانفجار عندما وصلت شاحنة محملة بالأغذية والأطعمة ولدى توجّه الأطفال اليها./انتهی/